وقد حبست البلاد أنفاسها خلال محاكمة شيساكو كاكيهي الملقبة “الأرملة السوداء” في إشارة إلى العنكبوتة الآكلة للذكور، التي انطلقت نهاية يونيو الماضي في كيوتو.

وقالت النيابة العامة إنها كانت تستخدم السيانيد للتخلص من أزواجها، جامعة بذلك على مدى أكثر من عشر سنوات ثروة قدرتها الصحف بحوالي (7.6 ملايين يورو) من خلال عقود تأمين على الحياة وممتلكات غير منقولة وودائع مصرفية إثر وفاة هؤلاء الرجال.

وكانت كاكيهي غالبا ما تختار أزواجا مسنين أو مرضى وأثرياء خصوصا لا ورثة لهم من خلال وكالات زواج أحيانا